حكم الصلاة في مكان تقام فيه معصية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصلاة في مكان تقام فيه معصية
رقم الفتوى: 174391

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 ربيع الآخر 1433 هـ - 27-2-2012 م
  • التقييم:
6050 0 305

السؤال

ما حكم الصلاة في مكان يوجد فيه كاسيت أفلام إباحية، علما بأن المكان هو في مقر عملي حيث أعمل موظف استقبال في أحد الفنادق بأوروبا، ويصعب علي إيجاد مكان آخر، وبحكم عملي وجب علي أن أراقب الباب والنزلاء. علما بأنني غيرت مكانها وجعلتها في إحدى الرفوف العالية ويفصلني عنها جدار؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فالصلاة في المكان المشار إليه صحيحة ـ مع الكراهة ـ ما دامت البقعة التي تصلي فيها طاهرة من النجاسة الحسية كالبول ونحوه، لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: جعلت لي الأرض مسجداً وطهورا.

وتكره في ذلك المكان، لما يحتويه من المعاصي. قال الإمام النووي ـ رحمه الله تعالى ـ في المجموع: الصلاة في مأوى الشيطان مكروهة بالاتفاق، وذلك مثل مواضع الخمر والحانة ومواضع المكوس ونحوها من المعاصي الفاحشة والكنائس والبيع والحشوش ونحو ذلك، فإن صلى في شيء من ذلك ولم يماس نجاسة بيده ولا ثوبه صحت صلاته مع الكراهة. اهــ.

ولا شك أن العمل في مثل ذلك المكان فيه خطورة على دينك واستقامتك، فاجتهد في البحث عن عمل آخر تبتعد فيه عن مواطن الشهوات والشبهات.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: