شروط جواز ممارسة الأجير عملاً آخر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شروط جواز ممارسة الأجير عملاً آخر
رقم الفتوى: 17684

  • تاريخ النشر:الأحد 6 ربيع الآخر 1423 هـ - 16-6-2002 م
  • التقييم:
4834 0 317

السؤال

هل يجوز الترويج لبضاعة( لا يبيعها المحل الذي أعمل فيه) مقابل عمولة من صاحب هذه البضاعة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن مقتضى عقد الإجارة أن يقوم الأجير بالعمل الذي استؤجر عليه إلى تمام المدة، ولا ينشغل بشيء آخر سوى الصلوات المكتوبة ونوافلها، أو ما جرى العرف به كالأكل والشرب وما شابهه.
وأما الاشتغال بعمل آخر في وقت العمل غير ما سبق فلا يجوز، لأنه إخلال بالعقد. والله عز وجل يقول:يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ [المائدة:1].
وعليه، فلا يجوز للأخ السائل الاشتغال بالترويج للبضاعة التي لا يبيعها المحل الذي يعمل فيه إلاَّ إذا أذن له في ذلك المستأجر أي صاحب العمل، أو كان يقوم بالترويج لهذه البضاعة في غير أوقات مزاولته للعمل المناط به في العقد، ولم يخش أن يؤثر ذلك على عمله عند صاحب المحل في وقت مزاولته له.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: