حكم برامج الادخار في الشركات - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم برامج الادخار في الشركات
رقم الفتوى: 180901

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 رجب 1433 هـ - 4-6-2012 م
  • التقييم:
3445 0 251

السؤال

ما حكم برنامج الادخار في الشركات، مع العلم أن الادخار بدون استثمار؟
ولكم خالص الشكر .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالحكم على الشيء فرع عن تصوره، وأنت لم تبين لنا طبيعة برنامج الادخار المذكور، وهل هو لمطلق حفظ المال لدى الشركة لاسترجاعة عند الحاجة إليه دون فوائد، وعلى كل فإذا كان البرنامج المسؤول عنه كذلك فلا حرج فيه، ما لم تكن الشركة يغلب على نشاطها الحرام، وتستعمل هذه الأموال فيه فلا يجوز الادخار لديها حينئذ، ولو لم يترتب على ذلك فوائد ربوية. ولمزيد من الفائدة يمكنك مراجعة الفتاوى أرقام: 78682، 114326 ، 48281 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: