الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتب في علم قراءات القرآن الكريم
رقم الفتوى: 18154

  • تاريخ النشر:الأحد 13 ربيع الآخر 1423 هـ - 23-6-2002 م
  • التقييم:
9721 0 305

السؤال

أسماء الكتب المبسطة والخاصة بقراءات القرآن مع ذكر الموقع على الشبكة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا بد لمن أراد العلوم أن يتلقاها من أفواه العلماء، ولا يصح الاعتماد في ذلك على الكتب مجردة، وعلى وجه الخصوص علم القرآن والقراءات.
ولذلك أثر عن السلف قولهم:"لا تأخذ القرآن من مصحفي، ولا تأخذ الحديث من صحفي"، فالمصحفي هو الذي يقرأ القرآن من المصحف ولم يتتلمذ على أيدي العلماء، فهذه نصيحة نوجهها أولاً للأخ السائل وأما عن كتب القراءات فكثيرة ومنها:
1- تقريب المعاني في شرح حرز الأماني/ لسيد لاشين أبو الفرج وخالد محمد الحافظ.
2- الوافي / لعبد الفتاح القاضي.
3- سراج القاري المبتدي وتذكار القاري المنتهي / لابن الناصح.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: