حكم الصلاة خلف جماعة يعلقون صورة أتاتورك - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصلاة خلف جماعة يعلقون صورة أتاتورك
رقم الفتوى: 187911

  • تاريخ النشر:الخميس 19 ذو القعدة 1433 هـ - 4-10-2012 م
  • التقييم:
4543 0 198

السؤال

أعيش في أوروبا، وأقرب مسجد هو عبارة عن جمعيّة ثقافيّة تركيّة، يوجد بها بيت صلاة منفصل، يؤدّي فيها إمام راتب الصلوات الخمس والجمعة.
شاركتهم مرّة الإفطار في رمضان، فاكتشفت أنّهم يعلّقون صورة كبيرة لمصطفى كمال أتاتورك في غرفة خارج بيت الصلاة، ولكن تابعة للجمعيّة.
سؤالي: هل تصحّ صلاة الجماعة معهم بما أنّهم يعظّمون مصطفى كمال؟
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

 فالصلاة خلف الإمام المشار إليه صحيحة طالما أنه مسلم، ولو ثبت فسق ذلك الإمام شرعا، فإن الصلاة خلفه صحيحة مع الكراهة. وقد بينا أن الراجح من أقوال أهل العلم صحة الصلاة خلف الفاسق، وانظر أقوال أهل العلم في ذلك في الفتاوى التالية أرقامها: 42670، 1636، 61512، 16978، 17894

  ومجرد تعليق صورة الهالك أتاتورك ليس دليلا على أن الإمام يعظمه، إذ قد يكون عاجزا عن إزالتها، ولو فرض أنه يعظمه فإن هذا قد يكون عن جهل منه بحقيقته وما كان عليه من الضلال. والأصل في المسلم السلامة ولا يُظن فيه السوء بمجرد الظنون، وينبغي لك نصحهم برفق وحكمة، وحثهم على إزالة تلك الصورة لما في تعليقها من المحظور الشرعي الوارد في اتخاذ الصور، وإن رأيت أن من المناسب أن تبين لهم حال ذلك الهالك من غير أن يترتب على ذلك مفسدة فافعل فإن النصيحة من الدين.

والله تعالى أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: