حكم قتل الحيوان المريض لإراحته - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قتل الحيوان المريض لإراحته
رقم الفتوى: 18848

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 جمادى الأولى 1423 هـ - 10-7-2002 م
  • التقييم:
45039 0 408

السؤال

تسأل إحدى الأخوات المسلمات التي تقيم في لندن عن إمكانية قتل هرة لها حيث نصحها الدكتور بذلك لأن الهرة مصابة بأمراض صعبة وهي تتألم ولا يوجد لها علاج وهي بدورها رفضت وقالت للدكتور بأن الدين الإسلامي يحرم قتل الحيوانات؟.أرجو إفادتنا حول هذا الأمر وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد اختلف العلماء في جواز قتل الحيوان غير المأكول لإراحته من ألم المرض والوجع، إذا لم يُرج أن يأخذه أحد، فمنع من ذلك الحنابلة، وأجازه المالكية.
قال الدردير في شرحه على مختصر خليل: كذ كاة ما لا يؤكل، كحمار أو بغل إن أيس منه فيجوز تذكيته، بل يندب لإراحته.
وقال الدسوقي في حاشيته 2/108: أي أيس في الانتفاع به حقيقة لمرض أو عمى، أو حكماً بأن كان في مغارة من الأرض لا علف فيها ولا يُرجى أخذ أحد له.
والذي نراه هو أن لكم الأخذ بهذا القول، فما دمتم قد يئستم من علاجها، أو كان علاجها مكلفاً جداً فلا مانع من قتلها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: