الجهر بعد الصلاة بالصلاة على النبي الكمالية مخالف للسنة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الجهر بعد الصلاة بالصلاة على النبي الكمالية مخالف للسنة
رقم الفتوى: 190833

  • تاريخ النشر:السبت 4 محرم 1434 هـ - 17-11-2012 م
  • التقييم:
4004 0 332

السؤال

هل الجهر بالصلاة على النبي مخالف للسنة ؟
إصلاح المساجد للقاسمي بتحقيق الألباني ص141 يقول التالي: أخذ المقتدون في الجهر بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم الكمالية وفي ذلك مخالفة للسنة..

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

قد سبق في الفتوى رقم:  93356 حكم الجهر بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسل مفصلا، وكلام صاحب إصلاح المساجد لا يقصد به مجرد الجهر وإنما يقصد به بعض البدع التي يمارسها بعض المصلين بعد الفراغ من الصلاة -كما هو واضح من سياق كلامه- حيث يقول : في بعض المساجد إذا سلم الإمام من فريضة العصر يزعق المؤذن بالتأمين ودعاء بعده. وفي بعضها متى سلم الإمام منها أخذ المقتدون في الجهر بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم الكمالية وفي ذلك مخالفة للسنة؛ إذ السنة الاشتغال عقب الفريضة بالأوراد المأثورة بعدها سرًّا، كل مصل لنفسه، وكذلك من أدب الدعاء خفض الصوت فيه، قال تعالى: ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَة . انتهى.                                      

  والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: