الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تسمية الله على الطعام في حال التبرج
رقم الفتوى: 193743

  • تاريخ النشر:الأحد 3 صفر 1434 هـ - 16-12-2012 م
  • التقييم:
5471 0 251

السؤال

ذهبت إلى المطعم لتناول الطعام، وكنت أرتدي ملابس محرمة لا يجوز ارتداؤها، وعند ما أردت تناول الطعام بدأت بالبسملة وتناولت الطعام.
ما حكم ابتدائي بالبسملة عند ما أردت تناول الطعام وأنا أرتدي هذه الملابس؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالتسمية من الأمور المشروعة قبل الأكل والشرب, ففي الصحيحين واللفظ للبخاري من حديث عمر بن أبي سلمة:فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: ياغلام؛ سم الله، وكل بيمينك، وكل مما يليك. وفي الحديث: إذا أكل أحدكم طعاماً فليقل: بسم الله، فإن نسي في أوله، فليقل: بسم الله في أوله وآخره. رواه الترمذي، وأبو داود وابن ماجه وأحمد من حديث عائشة رضي الله عنها.
وكونك ترتدين ملابس محرمة لا يمنعك هذا من تسمية الله على الطعام, لأن الذي يمنع فيه ذكر الله هو التسمية على المعصية نفسها؛ كأن يسمي الله شارب الخمر على الخمر فهذا هو الحرام. وانظر فتوانا رقم: 158609. وننبهك إلى المبادرة بالتوبة من لبس الملابس المحرمة, ومن كل ما يغضب الله تعالى.    

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: