العبادة تشمل الحياة كلها وكيان الإنسان كله
رقم الفتوى: 19569

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 جمادى الأولى 1423 هـ - 22-7-2002 م
  • التقييم:
10205 0 269

السؤال

أريد أن أتقرب إلى الله أكثر بالعبادات والأعمال فماذا أفعل ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا عرفت معنى العبادة في الإسلام أمكنك معرفة الجواب، فالعبادة -كما يقول شيخ الإسلام ابن تيمية- هي: اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الباطنة والظاهرة.. فالصلاة والزكاة والصيام والحج وصدق الحديث وأداء الأمانة وبر الوالدين وصلة الأرحام والوفاء بالعهود والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والجهاد للكفار والمنافقين والإحسان للجار واليتيم والمسكين وابن السبيل والمملوك من الآدميين والبهائم والدعاء والذكر والقراءة.. وأمثال ذلك من العبادة. العبودية صـ32.
فها أنت ترى أن العبادة دائرة واسعة وأفق رحب، تشمل الفرائض والأركان والنوافل والمعاملات والأخلاق. وبالجملة تشمل الحياة كلها كما تشمل كيان الإنسان كله. فالمسلم يعبد الله بالفكر وبالقلب وباللسان وبالسمع والبصر وسائر الحواس، ويعبده بالبدن وبالمال وبالنفس، وما تقرب العبد إلى الله تعالى بعد أدائه للفرائض بمثل النوافل، وهي موزعة على الصلاة والصيام والصدقة والذكر والتلاوة والإحسان إلى الغير، كما مرت في كلام شيخ الإسلام، وقد جمع الله هذا في أجزل لفظ وأوجزه، حيث قال:قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ [الأنعام:162].
فاضرب في كل غنيمة بسهم وأخلص في نيتك تكن حياتك كلها عبادة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة