الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يتحقق المقصود بدون إدخال المسجل للحمام
رقم الفتوى: 19677

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 جمادى الأولى 1423 هـ - 22-7-2002 م
  • التقييم:
38082 0 1476

السؤال

هل يجوز إيصال صوت القرآن أو المحاضرات إلى الحمام بشكل مقصود كإدخال مسجل إلى الحمام والمقصود من هذا الفعل هو الاستفاده من وقت الاستحمام مثلا وكلنا يعلم بيوت اليوم الحمام لا يحوي فقط مكان النجاسة بل هو شامل النجاسة والنظافة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه ينبغي أن ينزه كلام الله تعالى وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدخول به إلى الأماكن المستقذرة من حمام وغيره، سواء كانت به نجاسة أم لا، ولا حاجة هنا إلى إدخال مسجل إلى الحمام إذ أن المقصود يمكن أن يتم بدونه، وذلك بوضع المسجل خارج الحمام والاستماع إليه.
ثم إن الشخص في داخل الحمام قد ينشغل عن تدبر ما يستمع إليه، فلا تتحقق بذلك الفائدة المرجوة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: