الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الجمع والقصر في السفر

  • تاريخ النشر:الأحد 16 ربيع الأول 1434 هـ - 27-1-2013 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 197189
361696 1 533

السؤال

أريد أن أعرف حكم قصر الصلاة, ومتى يجوز لنا أن نقصر؟ وكيف نجمع ونقصر الصلاة؟ وهل يجوز القصر مدى الحياة؟ علمًا أني مقيم في طنطا, وأعمل بالقاهرة لمدة ثلاثة أيام, والإجازة ثلاثة أيام.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فقصر الصلاة للمسافر سنة مؤكدة - إذا كان سفره يبيح القصر. ولبيان المسافة التي يجوز لمن قطعها قصر الصلاة انظر الفتوى رقم: 110363. ولبيان المدة التي يجوز فيها قصر الصلاة انظر الفتوى رقم: 115280.

والسفر من الأعذار المبيحة للجمع بين الصلاتين كذلك، فمن كان مسافرا سفرًا يبيح القصر جاز له أن يجمع بين الصلاتين, وإن كان الأولى له أن يصلي كل صلاة في وقتها، فإذا أراد جمع الصلاة تقديمًا أو تأخيرًا فإنه يؤذن ويقيم ويصلي الصلاة الأولى من المجموعتين ركعتين - إن كانت الصلاة رباعية - ثم إذا سلم منها أقام وصلى الثانية ركعتين كذلك.

ولبيان الأعذار المبيحة للجمع بين الصلاتين انظر الفتوى رقم: 6846.

ويجوز القصر وإن طالت مدة السفر ما لم ينو المسافر الإقامة في بلد أربعة أيام فأكثر، وانظر الفتوى رقم: 132484, ورقم: 136344.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: