الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمنع أهل الكتاب من قراءة كتبهم
رقم الفتوى: 20626

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 جمادى الأولى 1423 هـ - 7-8-2002 م
  • التقييم:
4534 0 322

السؤال

خادمتي تقرأ الإنجيل في بيتي وأنا لا أعارض ذلك لأنني أعلم بسماحة الإسلام فهل هنالك أي إثم عليّ إن سمحت لها بذلك وخاصةً لأني لا أرغب من أية عائلة غير مسلمة من أن تمنع مخدوميها المسلمين من قراءة القرآن؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كانت تقرأ الإنجيل أو تعتقد هي أنه الإنجيل في نفسها، فلا يلزمك أمرها بالسكوت، وذلك لأن الإسلام يقر أهل الكتاب على ما عندهم، ولا يمنعهم من ممارسات دينهم ولا يلزمهم بأحكام الدين الإسلامي.
أما إذا كانت تدعو إلى ما تقرأ، فيجب عليك إبعادها من منزلك، بل عليك أن تسعى في إبعادها عن البلد كله، مع أننا ننصح المسلم بأن لا يجعل بين أولاده وأهله إلا من يثق بدينه، وأمانته ويأمن عليهم منه، ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى رقم: 14742.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: