تحرم العادة السرية بأي وضعية كانت - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحرم العادة السرية بأي وضعية كانت
رقم الفتوى: 20819

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 جمادى الآخر 1423 هـ - 13-8-2002 م
  • التقييم:
11690 0 282

السؤال

ما رأيكم فيمن تقوم بسد حاجتها العاطفية والجنسية عن طريق الاستلقاء على البطن وعمل بعض الحركات التي تثير غرائزها .. هل هذا محرم أم لا وما الحل المناسب لهذه المشكلة؟ وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن ما تقوم به هذه المرأة هو ما يعرف بالعادة السرية ومقدماتها، سواء كان ذلك باليد أو بالاستلقاء على البطن والاحتكاك بالفراش، والعادة السرية محرمة شرعاً، لأنها من الاعتداء المذكور في قوله سبحانه: فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ [المؤمنون:7] فعليك أن تتقي الله تعالى وتتوبي إليه من كل ذلك، وراجعي الجواب رقم:
5524
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: