الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم وعد المرأة زوجها أن يأتيها في الدبر إذا امتنع عن الأفلام الإباحية وحكم الوفاء به
رقم الفتوى: 211687

  • تاريخ النشر:الخميس 19 شعبان 1434 هـ - 27-6-2013 م
  • التقييم:
87391 0 500

السؤال

زوجي يتابع الأفلام الإباحية أثناء غيابي عنه في السفر، ولما علمت بذلك كان همي كبيرا، ففي لحظة غضب شديد وعدته بأنه إذا ترك هذه الأفلام فإني سأسمح له بالمضاجعة الخلفية، وهو الآن ينتظر بفارغ الصبر وقد ترك الأفلام الإباحية. ماذا أفعل ؟؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا تجوز لك مطاوعة زوجك، ولا الوفاء له بما وعدته إذا كان ما يريد منك هو الإتيان من الدبر (محل الأذى) فذلك غلط فجّ، ورفع للمنكر بمنكر أعظم منه. فإتيان النساء في أدبارهنّ محرم تحريما غليظا.

  قال شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى المصرية: ووطء الزوجة في الدبر محرم بالكتاب، والسنة، وعليه عامة الأمة وهو كاللواط في الذكر. اهـ.

والواجب مداراة هذا الزوج، ووعظه، وتخويفه بالله عزّ وجلّ، وصرفه عن هذا الأمر بما أمكن، ولا يجوز الرضوخ لطلبه هذا مهما كان، لكن التلطف في أمره مطلوب حتى لا يعود إلى مشاهدة تلك الأفلام المحرمة.

وراجعي الفتويين: 16127 ، 50840 .

 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: