الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم سماع الأناشيد المصحوبة بترنمات صوتية
رقم الفتوى: 211825

  • تاريخ النشر:السبت 21 شعبان 1434 هـ - 29-6-2013 م
  • التقييم:
8080 0 302

السؤال

ما حكم الاستماع إلى الأشعار من الشعراء التي تصاحبها آهات بسيطة؟ وهل هذا جائز؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد بينا شروط جواز الاستماع إلى الشعر وإنشاده والتغني به في الفتوى رقم: 152657.

ولذلك، فإذا توفرت هذه الشروط فلا حرج في الاستماع إلى الأشعار ولو صاحبها ترنم أو أصوات.. من غير المعازف.
قال ابن عبد البر في الكافي في فقه أهل المدينة: والشعر كلام منظوم حسنه حسن وقبيحه قبيح، ومنه حكمة، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن من الشعر لحكمة.

والمزيد من الفائدة عن الشعر وما يتعلق به انظر الفتويين رقم: 34947، ورقم: 106745.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: