الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم لبس الرجل ملابس النساء المتشابهة مع ملابس الرجال
رقم الفتوى: 215116

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 رمضان 1434 هـ - 29-7-2013 م
  • التقييم:
13614 0 263

السؤال

هناك ملابس متشابهة في الشكل بين الرجل والمرأة - كالملابس الداخلية للرجل والمرأة, وما يسمى الكلوت - فما حكم لبسه للرجل؟ حيث إنه ليس هناك فرق بينه وبين ملابس الرجل الداخلية, بل إن قماشها أخف من الملابس الداخلية للرجل لما تسبب من العرق والحساسية, وليس بقصد التشبه بالنساء, مثل المرأة حينما تلبس القميص ليس بقصد التشبه.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز للرجل لبس الملابس الخاصة بالنساء, وكذلك لا يجوز للمرأة لبس ما يخص الرجال، سواء كان ذلك بقصد التشبه أم لا، ولا يكفي لجواز ذلك وجود تشابه بين هذه الملابس وتلك, طالما أنه يمكن تمييز ما يخص النساء منها عما يخص الرجال, وراجع للأهمية الفتوى رقم: 123470، والفتوى رقم: 126944.
ويمكنك البحث عن نوع آخر جيد من ملابس الرجال يفي بغرضك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: