الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الترويج للمواقع الإلكترونية والاشتراك فيها للتكسب من خلال جلب عملاء لها
رقم الفتوى: 217735

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 28 شوال 1434 هـ - 3-9-2013 م
  • التقييم:
1951 0 198

السؤال

لدي استفسار بخصوص نشاط بعض المواقع الإعلانية على الأنترنت: نشاط الموقع: يقدم خدمة إعلانات لأصحاب المواقع، وهذه الخدمة تنقسم إلى نوعين:
النوع الأول: باقة قيمتها 45 دولارا مقابل أن يقوم الموقع بجلب 1000 زائر لذلك الموقع، وبإمكان صاحب الموقع شراء المزيد من الباقات للحصول على المزيد من الزوار، وهؤلاء الزوار هم من الأعضاء الآخرين المعلنين في الموقع.
النوع الثاني: باقات أخرى بحسب حجم الإعلان وفترة عرضه، وهذا النوع لا يضمن فيه الموقع زوارا بعدد معين، وتكون قيمة الباقة مقابل ظهور إعلانه ـ وهو عبارة عن بانر إعلاني لموقعه ـ على صفحة من صفحات الموقع التي يزورها آلاف الزوار يوميا وقد يلفت هذا الإعلان انتباه الزوار لتلك الصفحة فيقومون بزيارة ذلك الموقع، فمثلا يدفع صاحب الموقع 12 دولارا مقابل ظهور البانر الإعلاني لموقعه لمدة يوم واحد، وهكذا نفس النظام لبقية الباقات، ويختلف السعر بحسب حجم الإعلان ومدة ظهوره على الصفحة.
الكسب عن طريق الموقع: لتشجيع المعلنين يقوم الموقع بإتاحة الفرصة لأصحاب المواقع المعلنين بالكسب من الموقع بالطرق التالية:
أولا: مشاركة عائدات الموقع مع جميع الأعضاء بحسب عدد الباقات: يقوم الموقع بمشاركة عائداته مع الأعضاء المعلنين بحيث يكسب كل عضو 11 دولارا إضافية على قيمة كل باقة بقيمة 45 دولارا يقوم بشرائها ـ بمعنى أنه يحصل على 56 دولارا ـ مقابل كل باقة بقيمة 45 دولارا، وليس هنالك تحديد لفترة معينية للحصول على هذا المبلغ، لأنها تعتمد علي عائدات الموقع بصورة عامة، وهذه الفترة قد تطول أو تقل بحسب نشاط الموقع وعائداته، أي أن الموقع لا يضمن فترة زمنية معينة للحصول على هذا المبلغ، ولكي يحصل العضو على نصيبه من العائدات اليومية للموقع يجب عليه القيام بمهمة يومية وهي زيارة 10 مواقع للأعضاء الآخرين يوميا، بمعنى زيارة 10 مواقع كل 24 ساعة، وفي حالة مرور أكثر 24 ساعة كاملة لم يقم فيها العضو بزيارة 10 مواقع، فإن كسبه من الموقع يتوقف مؤقتا، بمعنى أنه لا يزيد في تلك الفترة حتى يقوم بزيارتها، وبعد ذلك يستمر كسبه في الزيادة حتى يكسب 56 دولارا على كل باقة يقوم بشرائها.
ملاحظة: زيارة المواقع العشرة يوميا نشاط اختياري لمن أراد أن يكسب من الموقع فقط، وليس شرطا من شروط العضوية، ولا يؤثر على حصول المعلنين على الزوار.
ثانيا: الكسب عن طريق جلب أعضاء آخرين للإعلان في الموقع: يقوم الموقع بإعطاء عمولات لجلب أعضاء آخرين للإعلان في الموقع والعمولة عبارة عن 4.5 دولار على كل باقة بقيمة 45 دولارا يتم شراؤها، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالسؤال من شقين:

الأول: يتعلق بحكم الإعلان عن طريق الموقع للمواقع التي تود الإعلان عن طريقه بأحد نظاميه سواء نظام جلب عدد معين من الزوار أو وضع بنر على صفحة الموقع، ولا حرج في ذلك إذا كان الموقع الذي يتم الترويج له والتعامل معه نشاطه مباحا.

وأما الشق الثاني: وهو المتعلق بالكسب من الموقع: وهذا لا يجوز، لما يتضمنه من الغرر والقمار المحرم، حيث إن المشترك يشترط عليه بذل مال مقابل الاشتراك في نظام الحوافز والجوائز، وقد يحصل عليها وقد لا يحصل، فهو دائر بين غرمه لما اشترى به الباقة وقد لا يكون المشترك بغرض إليها، وهذا هو الغالب، أو أنها لا تساوى الثمن المبذول مقابلها وقد يغنم المشترك بكسب الجوائز، فهو إما غانم وإما غارم، ولا فرق في ذلك بين طريقة مشاركة عائدات الموقع مع جميع الأعضاء بحسب عدد الباقات، أوالكسب عن طريق جلب الزبناء مادام العضو يبذل مالا مقابل اشتراكه في نظام السمسرة للموقع، والطريقة المشروعة هي ألا يبذل العضو شيئا مقابل اشتراكه ولا يلزم بشراء باقة أو غيرها، بل يعطيه الموقع أجرا معلوما مقابل جلبه للزبناء في زمن معلوم، أو يكون الاتفاق جعالة برصد مكافأة معلومة لمن يجلب للموقع عددا معينا من الزوار، أو عند بيع عدد معين من الباقات وهكذا، شريطة أن يكون نشاط الموقع مشروعا والإعلانات التي يتم الترويج لها مشروعة بحيث لا تروج لقمار ولا ربا ولا فحش. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: