الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تضمين السائق في الحوادث منوط بتفريطه وتقصيره
رقم الفتوى: 229693

  • تاريخ النشر:الأحد 28 محرم 1435 هـ - 1-12-2013 م
  • التقييم:
3148 0 156

السؤال

إذا صدمت أحدا بالسيارة بدون قصد، كأن يأتي إنسان ويلقي نفسه على السيارة، وقد كنت أسير بسرعة طبيعية، أو في حالة ما إذا كان هناك ضباب، وصدمت إنسانا دون أن أرى. هل هذا قتل خطأ؟ وكم مقدار الدية بالإبلاغ؟ والذهب والفضة والغنم؟ وكم مقدارها بالريال؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد بينا من قبل في فتاوى سابقة أن تضمين السائق منوط بتفريطه وتقصيره، ولا يضمن إن ألقى شخص بنفسه أمام السيارة ولم يمكنه أن يتفادى الحادث، ويمكنك أن تراجع في ذلك الفتاوي التالية أرقامها: 3120 ،  15533. 185141

  وراجع في مقدار الدية الفتويين التاليتين:171269-  121707

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: