حكم أيام الطهر التي تتخلل أيام الحيض - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أيام الطهر التي تتخلل أيام الحيض
رقم الفتوى: 23006

  • تاريخ النشر:الأحد 23 رجب 1423 هـ - 29-9-2002 م
  • التقييم:
19721 0 313

السؤال

السلام عليكم سؤالي هو عن الدورة الشهرية فان الدورة الشهرية كانت تستمر معي لمدة ستة أيام متواصلة ثم يحدث الطهر منها ولكن من حوالي أربع سنوات أصبحت تأتي متقطعة ينزل الدم في الثلاث أيام الاولى ثم لا ينزل شيء وكأني في طهر في اليوم الرابع والخامس ثم ينزل الدم في اليوم السادس ثم يحدث الطهر أريد أن أعرف هل علي ان أغتسل في اليومين اللذين حدث فيهما الطهر وأصلي أو أعتبرهما من أيام الدورة ولكم مني جزيل الشكر وبارك الله فيكم وأثابكم بكل خير مع العلم أنني أغتسل وأصلي ولكن أشاروا علي بأن لا أفعل فإنها من أيام الدورة هل علي إثم في صلاتي في هذين اليومين أم انه صحيح ما قمت به

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن فترة انقطاع الدم التي تتخلل أيام الحيض تعد من الطهر على مذهب من يرى التلفيق، وهو الراجح من أقوال العلماء.
لكن بشرط أن ترى المرأة إحدى علامتي الطهر وهما: الجفاف أو خروج القصة البيضاء.
وعليه، فما تقومين به من الاغتسال والصلاة في فترة انقطاع الدم التي تتخلل أيام الحيض عمل صحيح. وراجعي التفاصيل في الفتاوى التالية: 10227 13644 15957
وإذا كان سبب الاضطراب في الدورة هو تركيب اللولب فراجعي الجواب رقم 4219
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: