الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حدّ السفر الذي يرخص فيه بالفطر
رقم الفتوى: 233

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 جمادى الأولى 1420 هـ - 17-8-1999 م
  • التقييم:
12216 0 293

السؤال

إذا كنت أسافر مسافة 75 كم
في رمضان فهل يجوز أن أفطر , أعوض هذا اليوم لاحقا؟؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبيه محمد وآله وصحبه ومن والاه: وبعد…
قرر أهل العلم أن المسافة التي يباح فيها للمسافر الأخذ برخص السفر من قصر وفطر وغير ذلك هي ما يعادل 83 كيلو مترا وحيث أن المسافة المذكورة في السؤال أقل من ذلك فإنه لا يجوز لك الفطر عند جهور العلماء. وذهب جماعة من أهل العلم إلى أن السفر لا يتحدد بالمسافة وإنما مرد ذلك إلى العرف. فإذا كان في عرف الناس أن من ذهب إلى المحل الذي تريد يعد مسافرا، جاز لك الفطر على هذا القول. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: