ينتقض الوضوء بكل ما يخرج من السبيلين ولو قليلا
رقم الفتوى: 235681

  • تاريخ النشر:الأربعاء 7 ربيع الأول 1435 هـ - 8-1-2014 م
  • التقييم:
3387 0 144

السؤال

إذا قلنا بأن النقطة اليسيرة من المذي والبول والودي من النجاسة المعفو عنها، وحدثت بعد الوضوء، فهل تكون هذه النقطة ناقضة للوضوء؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فمحل العفو عن يسير المذي والبول والودي إنما هو من جهة وجوب إزالتها، وحكم ما تلوث بها من حيث النجاسة والطهارة، أما من جهة الحدث فتنتقض بها الطهارة، سواء كانت قليلة أم كثيرة، فإن من نواقض الوضوء المتفق عليها ما خرج من السبيلين قليلاً كان أو كثيراً، جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية: اتفق الفقهاء على أن الخارج المعتاد من السبيلين كالبول والغائط والمني والمذي والودي والريح, وأيضا دم الحيض والنفاس يعتبر حدثا حقيقيا قليلا كان الخارج أو كثيرا...

وانظر للفائدة الفتويين رقم: 174441، ورقم: 1795.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة