الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاشتراك في منظمة تابعة لدولة معادية للإسلام تقيم دورات تدريبية
رقم الفتوى: 236497

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 ربيع الأول 1435 هـ - 14-1-2014 م
  • التقييم:
3376 0 155

السؤال

هنالك منظمة غير ربحية، تعطي دورات تدريبية مجاناً.
وتتكلم عن كيفية التواصل مع الآخرين، وكيفية التحدث أمام المجتمع، ولتحسين المجتمع من خلال الفكر، والتعلم من أفعالنا إلى آخره من أمور.
وهذه المنظمة لديها فروع في الأردن، ولبنان، وأستراليا، وفلسطين، ولكن المشكلة هي أن هذه المنظمة أصلها من الدنمارك التي هي ضد الإسلام والمسلمين.
فهل يجوز أن أشترك فيها أم لا؟
جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كانت المواد الدراسية في هذه الدورات التدريبية مباحة في ذاتها، فالاشتراك فيها لا حرج فيه من حيث الأصل، بشرط أمن الفتنة، وأن لا يقترن بذلك أو يترتب عليه ارتكاب محظور شرعي. وراجعي للفائدة الفتوى رقم: 232924.

وبعض هذه المنظمات لا تخلو من محظورات في الغايات والوسائل، فلابد من معرفة حقيقة الحال ومراعاة الواقع، للوصول إلى الحكم الشرعي.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: