الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إهداء ثواب العمرة لأرواح الشهداء
رقم الفتوى: 236872

  • تاريخ النشر:الخميس 15 ربيع الأول 1435 هـ - 16-1-2014 م
  • التقييم:
6173 0 172

السؤال

أريد أن أعمل عمرة لأرواح الشهداء بسوريا إثر المجازر التي تمت هناك، وليس لي منهم قريب ولا أعرف منهم أحدا، فهل يجوز عمل عمرة أو عمرتين وأهب أجرها لهم؟ علما بأن عددهم كبير؟ أرجو إفادتي.
وجزاكم الله الجنة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلعل مقصود السائل أنه يريد أن يعتمر ويلبي في العمرة عن نفسه، ثم يهدي الثواب لطائفة من الناس لا يعرف أفرادهم أو أعيانهم .. فإن كان كذلك، فلا حرج عليه، وهو مأجور بإحسانه لهؤلاء الناس، وأما ثواب العمرة: فهو لمن أهداه لهم، فإن مذهب أكثر أهل العلم أن الميت ينتفع بما يوهب له من ثواب الطاعات، وأما إن كان مراد السائل أن يلبي بالعمرة عن هؤلاء جميعا، فهذا لا يصح، كما سبق أن بيناه في الفتوى رقم: 126263.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: