الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ختم القرآن على الميت
رقم الفتوى: 24236

  • تاريخ النشر:الخميس 18 شعبان 1423 هـ - 24-10-2002 م
  • التقييم:
33406 0 360

السؤال

ماحكم ختم القرآن على ميت وقراءة بعض الآيات بعد صلاة الفجر على الميت هل يجوز؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كان المقصود بختم القرآن على الميت، هو إهداء ثواب قراءة القرآن كاملاً إلى الميت فهذا جائز ويصل ثواب ذلك إلى الميت، على القول الصحيح لأهل العلم، ويجوز فعل ذلك بعد صلاة الفجر وفي أي وقت بلا تعيين، وإن كان المقصود بختم القرآن على الميت ما يحدث في بعض البلدان من الاجتماع على ذلك، ومناوبة القراءة فهذا من البدع التي لا أصل لها ولا مستند. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: