ما حكم الصلاة في الملابس التي عليها صور بعض ذوات الأرواح - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما حكم الصلاة في الملابس التي عليها صور بعض ذوات الأرواح؟
رقم الفتوى: 249034

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 جمادى الآخر 1435 هـ - 14-4-2014 م
  • التقييم:
33175 0 370

السؤال

سؤالي هو: هل تجوز الصلاة بهذا القميص:
http://im87.gulfup.com/I9US9R.jpg
وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فالرابط المشار إليه، فيه قميص عليه صورة تمساح, وهي صورة كاملة غير مقطعة, ولا تجوز الصلاة في ملابس عليها صورة ما له روح, ومن صلى فيها، فصلاته صحيحة مع الإثم إن كان عالمًا بحرمة لبسها.

سئل الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله تعالى - عن: ما حكم الصلاة في الملابس التي عليها صور بعض ذوات الأرواح؟

فأجاب بقوله: لا يجوز لبس الملابس التي فيها صور ذوات الأرواح مطلقًا؛ وذلك لأن استعمال الصور محرم.

أما صحة الصلاة فالصحيح أن الصلاة صحيحة؛ وذلك لأن اللباس المحرم لا يبطل الصلاة، فالصلاة بالثوب المغصوب صحيحة، والصلاة في ثوب الحرير للرجل صحيحة، والصلاة في ثوب فيه صور للرجال والنساء صحيحة، لكنه آثم بلبس هذه الألبسة التي فيها الصور، ولا فرق بين الرجل البالغ وبين الصبي، كل يجب أن يتجنب لباس هذه الثياب التي فيها الصور. اهــ.

وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة: تصوير ذوات الأرواح حرام، وجعل صور ذوات الأرواح في الحيطان، ونحوها حرام كذلك.

والصلاة في المكان الذي فيه تلك الصور غير جائزة إلا للضرورة، وهكذا الصلاة في الملابس التي تشتمل على صور لحيوان لا تجوز، لكن لو فعله صحت مع التحريم، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم «أنه لما رأى سترًا عند عائشة فيه تصاوير غضب، وهتكه، وقال: إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة، ويقال: أحيوا ما خلقتم» رواه مسلم وصححه. اهــ. 

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: