وعد شخصا أن يعطيه جزءا من راتبه ثم عجز عن تنفيذ وعده - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وعد شخصا أن يعطيه جزءا من راتبه، ثم عجز عن تنفيذ وعده
رقم الفتوى: 249628

  • تاريخ النشر:الخميس 17 جمادى الآخر 1435 هـ - 17-4-2014 م
  • التقييم:
3472 0 149

السؤال

حصلت على وظيفة منذ أشهر، لكني لم أحصل على راتبي حتى الآن؛ نظر لعدم اكتمال الإجراءات الإدارية. وفي يوم من الأيام الماضية زارنا احد أقربائي في منزلنا، وقالي لي إنه من اللائق، ومن الواجب أن أعطيه بعض المال كل شهر من راتبي، فقلت له إن شاء الله، ثم كرر يجب أن لا تنسى أن تعطيني جزءا من راتبك. فقلت له: إن شاء الله. وقلت له: لن أنساك، ولم أزده على ذلك. ونويت في نفسي أن أعطيه مبلغا معينا كل شهر، لكن لم أخبره بذلك, لكن بعد ذلك تبين لي أنني لا يمكن أن أنجز ما وعدته به.
فهل أنا ملزم بأن أعطيه المبلغ الذي نويت أن أعطيه له كل شهر، وإذا لم أعطه شيئا هل سيكون بعض راتبي حراما علي؟
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإنك غير ملزم بإعطاء المبلغ الذي نويته لهذا الشخص الموعود به؛ لأن الوعد غير ملزم، ولا يجب الوفاء به عند جماهير العلماء، بل هو مستحب، كما بيناه في الفتوى رقم: 17057 .
وكذلك عقد الشخص نيته على فعل الخير لا يوجبه عليه؛ وانظر في هذا الفتوى رقم: 52298 .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: