الميت ينتفع بالصدقة عنه بالإجماع - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الميت ينتفع بالصدقة عنه بالإجماع
رقم الفتوى: 25888

  • تاريخ النشر:الأحد 27 رمضان 1423 هـ - 1-12-2002 م
  • التقييم:
13122 0 323

السؤال

توفي جدي منذ مدة وأريد أن أشتري بعض المصاحف وأجعلها في المسجد وقفا على نية أن الأجريكون لجدي فهل يجوز أفيدونا جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد أجمع أهل العلم على انتفاع الميت بالصدقة عنه، لما في الصحيحين " أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: (يا رسول الله؛ إن أمي افتلتت نفسها ولم توص، وأظنها لو تكلمت تصدقت، أفلها أجر إن تصدقت عنها؟ قال نعم ) متفق عليه، واللفظ لمسلم، ولما رواه أحمد والنسائي، عن سعد بن عبادة أن أمه ماتت فقال: " يا رسول الله، إن أمي ماتت أفأتصدق عنها؟ قال: نعم. قلت: فأي الصدقة أفضل؟ قال: سقي الماء " قال الحسن: فتلك سقاية آل سعد بالمدينة. قال النووي رحمه الله في شرح حديث: "إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية" (وفيه أن الدعاء يصل يصل ثوابه إلى الميت، وكذا الصدقة، وهما مجمع عليهما، وكذا قضاء الدين كما سبق). انتهى. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: