الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تلاميذ جعفر الصادق من الأئمة الأربعة
رقم الفتوى: 260863

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 رمضان 1435 هـ - 14-7-2014 م
  • التقييم:
13564 0 222

السؤال

هل يصح أن جعفر الصادق هو من علم جميع الأئمة الأربعة، وهو المصدر للمذاهب الأربعة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن الإمام جعفر بن محمد بن علي بن الحسين كان إمامًا من أئمة أهل السنة، وقد سبق أن ذكرنا في الفتوى رقم: 192939 أنه أخذ عنه أبو حنيفة، ومالك، وغيرهما، ولكنهما أخذا عن غيره، ولم يكن أخذهما عنه أكثر من أخذهما عن غيره، فلم يكن هو المصدر الوحيد لعلمهما.

وأما الشافعي، وأحمد فلم يولدا إلا بعد وفاته، فقد قال الذهبي في السير: مات جعفر الصادق في سنة ثمان وأربعين ومائة. اهـ.

 بينما ولد الإمام الشافعي سنة مائة وخمسين، وأما الإمام أحمد فولد سنة مائة وأربع وستين، أي أنهما ولدا بعد موته.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: