الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تصميم ألعاب إلكترونية ونشرها
رقم الفتوى: 267184

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 ذو القعدة 1435 هـ - 9-9-2014 م
  • التقييم:
9501 0 141

السؤال

عندي استفسار، وأرجو الإفادة عليه ‏بشكل واضح، ومفصل بارك الله ‏فيكم، وجزاكم عنا خيرا؛ لأن هذه ‏الفتوى سوف تقال لثمانية أشخاص من ‏زملائي، نقوم بنفس العمل.‏
أقوم بعمل برامج، وألعاب لأجهزة ‏الجوال الذكية مثال على ذلك: أجهزة ‏جالاكسي، وآي فون.‏
الاستفسار الأول: قمنا بعمل لعبة ‏ورق، التي تعرف بالشدة، وتم نشر ‏هذه اللعبة في الولايات المتحدة ‏الأمريكية، ومبدأها أن اللاعب ضد ‏الكمبيوتر.‏
ونقوم بعمل ألعاب أخرى متنوعة، ‏سيارات، طائرات، ألغاز، صور. ‏برامج جميع الفئات من البرامج ‏والألعاب.‏
فهل يوجد أي تحريم لهذه البرامج، ‏أو الألعاب على اعتبار أننا من نقوم ‏ببرمجة الألعاب؟
الاستفسار الثاني: نقوم بوضع ‏إعلانات داخل هذه البرامج عن ‏طريق غوغل ادسنس، مقابل مبلغ ‏معين من المال، ونقوم بفلترة ‏الإعلانات بحيث لا يظهر أي إعلان ‏محرم، ولكن عملية الفلترة غير ‏مضمونة 100 بالمئة، أي أنه أحيانا ‏تظهر دعاية لامرأة مكشوفة الشعر، ‏وهدف الدعاية للأسنان وهكذا.‏
فهل يوجد إثم في هذه الحالة، بحيث ‏إن الإعلانات 80 بالمئة منها ‏إعلانات عادية لمواد مثل ملابس، ‏بطاقات شركات اتصالات، وهكذا.‏
ولكن في بعض الأحيان تظهر صورة ‏فتاة غير محجبة، بهدف تسويق ‏الملابس على سبيل المثال.‏
فهل الأموال التي نقوم بجمعها عن ‏طريق هذه الخدمة حلال أم حرام؟
الرجاء الإفادة؛ حيث إننا مجموعة ‏كبيرة من الزملاء، وكلنا يعمل بنفس ‏المبدأ.‏
‏ وجزاكم الله خيرا.‏

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا حرج في تصميم الألعاب الإلكترونية الخالية من المحاذير الشرعية - من موسيقي، أو صور عارية، أو أفكار منحرفة، ومفاهيم خاطئة -، كما بينا في الفتويين: 8089، 51638.

وقد بينا بالفتويين: 80472، 115491 أنه لا يجوز المشاركة في إعلانات جوجل أدسنس، لعدم إمكان ضبطها الكامل، بل، كما ذكرت، قد تظهر إعلانات محرمة.

وحيث إنك تأخذ الأجرة مقابل الإعلان، وهو عمل مباح، فالمال الذي يقابل ذلك حلال، ولكن الإثم يأتي من جهة الإعلان عن محرم، في إعلانات جوجل أدسنس، فما كان كذلك لم يجز أخذ الأجرة عليه، كما بينا بالفتوى رقم: 124582.

وما ظهر فيه ما لا يجوز شرعا، ولكن أصل الإعلان مباح، فالواجب منعه، والتوبة إلى الله من عرض مثل ذلك، ولكن الأجرة مباحة؛ لأنها على عمل مباح، وانظر الفتوى رقم: 122161.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: