الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدم رؤية النبي في المنام هل تدل على قلة التزام
رقم الفتوى: 267766

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 ذو القعدة 1435 هـ - 15-9-2014 م
  • التقييم:
7216 0 206

السؤال

أتمنى كل يوم أن أرى سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم وأدعو الله لذلك في مختلف الأوقات، ولكنه لم يحدث للأسف، فهل هذا عن قلة إيمان مني؟ وهل يجب بذل مجهود أكبر؟ ـ والحمد لله ـ قد التزمت منذ قرابة ثلاث سنوات، فهل يمكن أن تكون عدم الاستجابة بسبب ذنوبي قبل الالتزام؟.
رزقكم الله رؤيته.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنسأل الله جل وعلا أن يرزقنا وإياك رؤية رسوله صلى الله عليه وسلم، واعلم أن رؤية النبي عليه الصلاة والسلام في المنام إنما هي محض هبة وفضل من الله جل وعلا، لا بكسب من العبد، كما أن عدم رؤيته عليه الصلاة والسلام ليست دليلا على عدم صلاح الشخص أو قلة إيمانه أو شقائه.

وعموما فنوصيك بالمزيد من الاستقامة على دين الله واتباع شريعة نبيه عليه الصلاة والسلام وهديه وسنته والإكثار من الصلاة عليه، فلعل الله يكرمنا وإياك برؤيته في المنام ويجمعنا به في جنات النعيم، وانظر لمزيد الفائدة الفتويين رقم: 33197، ورقم: 129710، وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: