صلاة من فكر خلالها بفعل معصية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة من فكر خلالها بفعل معصية
رقم الفتوى: 268129

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 ذو القعدة 1435 هـ - 17-9-2014 م
  • التقييم:
9231 0 230

السؤال

أنا مصابة بالوسواس ـ ولله الحمد على كل حال ـ فهل النية لفعل معصية أثناء الصلاة تبطلها؟ إذا نويت قبل أن أصلي أنني سأسمع أغنية بعد الانتهاء من الصلاة..... وبعد الانتهاء من صلاتي سمعتها، فهل تبطل صلاتي بذلك؟ فكثيرا ما أعدت الصلوات بسبب ذلك.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فعلاج الوساوس هو الإعراض عنها وعدم الالتفات إليها، وانظري الفتوى رقم: 51601.

والواجب التوبة إلى الله من جميع المعاصي كسماع المعازف وغير ذلك، وأما الصلاة: فلا تبطل بالفكر في المعصية أو العزم عليها بعد الصلاة، وإن كان هذا الفكر مكروها منافيا للخشوع المأمور به في الصلاة، قال النووي رحمه الله: يُسْتَحَبُّ الْخُشُوعُ فِي الصَّلَاةِ وَالْخُضُوعُ وَتَدَبُّرُ قِرَاءَتِهَا وَأَذْكَارِهَا وَمَا يَتَعَلَّقُ بِهَا، وَالْإِعْرَاضُ عَنْ الْفِكْرِ فِيمَا لَا يَتَعَلَّقُ بِهَا، فَإِنْ فَكَّرَ فِي غَيْرِهَا وَأَكْثَرَ مِنْ الْفِكْرِ لَمْ تَبْطُلْ صَلَاتُهُ، لَكِنْ يُكْرَهُ سَوَاءٌ كَانَ فِكْرُهُ فِي مُبَاحٍ أَوْ حَرَامٍ كَشُرْبِ الْخَمْرِ. انتهى.

وبه يتبين لك أن صلاتك لا تبطل إذا فكرت فيما ذكر، وإن كان الذي ينبغي لك هو طرد تلك الأفكار ومحاربة تلك الوساوس.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: