حكم صيام من ابتلع ريق امرأة
رقم الفتوى: 271015

  • تاريخ النشر:الإثنين 26 ذو الحجة 1435 هـ - 20-10-2014 م
  • التقييم:
43557 0 256

السؤال

شيخنا الكريم كنت على علاقة بامرأة، ولم أكن أعلم أن بلع ريق الغير يفطر ظنا مني أنه داخل في القبلة، ولكني رأيت في إحدى فتاوى العلماء أنه يفطر، والآن أنا نادم على ذلك العمل، وتبت إلى الله منه، ولكن لا أعلم كم رمضان قبلت فيه؟ ولا كم يوما من رمضان قبلت؟ لأني رأيت في الكتب أنه ينبغي علي الصوم، وكذلك رأيت في مجموع رسائل وفتاوى الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ حيث تكلم عن مبطلات الصوم (ولم يذكر فيها هذه المسألة بعينها، لكن ذكر مفطرات أخرى) وجعل فيها قيدا وهو أن من كان جاهلا بالحكم وبتلك المبطلات ولم يعلم الحكم فلا شيء عليه.
أرجو منكم إفادتي والرد على سؤالي، والله تعالى الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإذا كنت شاكا في ابتلاعك ريق تلك المرأة فلا شيء عليك، فإن الشك في العبادة بعد الفراغ منها لا يؤثر في صحتها، وانظر الفتوى رقم: 120064، وأما إن كنت متيقنا حصول هذا الأمر فعليك قضاء الأيام التي تتيقن أنك ابتلعت فيها ريق تلك المرأة، وكونك جاهلا بأن هذا من المفطرات لا يؤثر في وجوب القضاء عليك ما دمت عالما بتحريم هذا الفعل على ما بيناه في الفتوى رقم: 140342.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة