حكم إمامة من مسح على خفيه ناسياً وقد أدخلهما على غير طهارة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إمامة من مسح على خفيه ناسياً وقد أدخلهما على غير طهارة
رقم الفتوى: 27154

  • تاريخ النشر:الأربعاء 6 ذو القعدة 1423 هـ - 8-1-2003 م
  • التقييم:
9951 0 287

السؤال

ماذا يجب على من مسح على الخفين ظنا منه أنه لبسهما على وضوء وصلى بالناس إماما ثم بعد أن فرغ من الصلاة تذكر أنه لبس الخفين على غير وضوء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمن شروط المسح على الخفين أن يُلبسا على طهارة لحديث المغيرة بن شعبه رضي الله عنه، وكان قد أفرغ للنبي صلى الله عليه وسلم وضوءه، فلما هوى لنزع خفي النبي صلى الله عليه وسلم، قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين. متفق عليه
فمن مسح على خفيه ناسياً أنه أدخلهما على غير طهارة فوضوؤه غير صحيح، وعليه فصلاته غير صحيحة لعدم صحة الوضوء.
فإن صلى منفرداً فتذكر ذلك أثناء صلاته خرج منها وتوضأ وأعاد صلاته، وإن تذكر بعد الصلاة وجب عليه إعادة الوضوء والصلاة أيضاً، وإن صلى إماماً ولم يتذكر إلا بعد الصلاة فصلاة المأمومين صحيحة على الراجح من أقوال أهل العلم، لما رواه البخاري في صحيحه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يصلون لكم، فإن أصابوا فلكم ولهم، وإن أخطوا فلكم وعليهم.
وكذا لو تذكر أثناء الصلاة خرج من الصلاة واستخلف غيره وصلاتهم صحيحة على الراجح من أقوال أهل العلم أيضاً، وللفائدة راجع الفتوى رقم:
2825.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: