الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم العمل في كتابة المقالات في موقع به مقالات متنوعة
رقم الفتوى: 273634

  • تاريخ النشر:الإثنين 18 محرم 1436 هـ - 10-11-2014 م
  • التقييم:
2513 0 100

السؤال

تقوم إحدى الشركات بطلب موظفين للعمل لديها بكتابة المقالات، ونشرها على موقعها الإلكتروني، وتدفع الشركة للموظف مبلغًا محددًا على كل مقالٍ يقوم بكتابته ونشره. مع العلم بأن المقالات المتاحة للكتابة في موقع الشركة متنوعة، فمنها مقالات إسلامية؛ تتناول بعض الأحكام، والقضايا الإسلامية، ومنها مقالات ثقافية عامة.
فما حكم الشرع في هذا العمل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فلا حرج في هذا العمل إذا تقيد الكاتب بحدود الله تعالى؛ فلم يكتب، ولم ينشر ما يحرم عليه شرعًا، والأصل في الأعمال والحرف الإباحة، كما قدمناه في الفتوى رقم: 188879، ولا يمنع منها إلا ما دل الشرع على تحريمه.
وانظر للفائدة الفتوى رقم: 252814، والفتوى رقم: 211765.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: