الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحريم أبي العلاء المعري اللحم على نفسه من ضلاله وزندقته
رقم الفتوى: 275554

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 صفر 1436 هـ - 24-11-2014 م
  • التقييم:
9253 0 253

السؤال

هل صح عن المعري اقتصاره على النبات وتحريمه لأكل اللحم؟
قال الغزالي المعاصر: "وقد اقترب منه أبو العلاء المعري عندما نادى بتحريم ذبح الحيوان، وجعله مظهر التقوى والرحمة، وقال في ذلك قصيدته التي مطلعها:
غدوت مريض العقل والدين فالقني***لتعرف أنباء الأمور الصحائح"
فما رأيكم؟ دام فضلكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد اشتهر أبو العلاء المعري بالإلحاد والزندقة، وقد ذكرنا بعض أقوال أهل العلم في ذمه ونسبته إلى الزندقة والتشهير به، وذلك في الفتوى رقم: 73882

وما ذكرته في السؤال من تحريمه أكل اللحم ما هو إلا ضرب من أضرب الفلسفة والضلال التى ذُم لأجلها، وقد نظم في ذلك قصيدة طويلة مطلعها:

غدَوتَ مريضَ العقلِ والدّينِ فالقَني لتسمعَ أنباءَ الأمورِ الصحائحِ

فلا تأكُلَن ما أخرجَ الماء، ظالماً ولا تبغِ قوتاً من غريض الذّبائحِ.. الخ

 يقول عنه ابن القيم: وممن كان على هذا المذهب ـ أي الامتناع عن أكل اللحم ـ أعمى البصر والبصيرة كلب معرة النعمان المكنى بأبي العلاء المعري فإنه امتنع من أكل الحيوان زعم لظلمه بالإيلام والذبح. اهـ

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: