الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قبائح ومناقب يزيد بن معاوية
رقم الفتوى: 28064

  • تاريخ النشر:السبت 7 ذو الحجة 1423 هـ - 8-2-2003 م
  • التقييم:
17841 0 388

السؤال

هل يجوز الطعن في يزيد بن معاوية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن يزيد بن معاوية كانت له قبائح من أعظمها قتل الحسين بن علي رضي الله عنهما سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم وريحانته.
قال عنه الذهبي رحمه الله في سير الأعلام والنبلاء: كان قوياً شجاعاً ذا رأي وحزم وفطنة وفصاحة، وله شعر جيد، وكان ناصبياً فظاً غليظاً جلفاً يتناول المسكر، ويفعل المنكر، افتتح دولته بمقتل الحسين، واختتمها بواقعة الحَرّة، فمقته الناس، ولم يبارك في عمره. انتهى.
وما ذكره الذهبي من حسنات يزيد إن كانت له حسنات فهو مغمور في بحور سيئاته. عليه من الله ما يستحق.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: