الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدعاء بظهر الكفين
رقم الفتوى: 28566

  • تاريخ النشر:السبت 14 ذو الحجة 1423 هـ - 15-2-2003 م
  • التقييم:
11369 0 362

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد... سؤالي يتعلق بالدعاء أثناء الصلاة، وخاصةً أثناء السجدتين وقبل السلام وكذلك بعض الأدعية الاستفتاحية في الصلاة، سؤالي بالضبط يتعلق بالكيفية من ناحية رفع اليدين بالدعاء، فرفع اليدين بالدعاء من آداب الدعاء، وقد سمعت أنه لا يجوز أن نسأل الله بالدعاء بظهر الكف، أفيدوني ؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالدعاء مشروع في الصلاة في مواطن عدة، في السجود، وفي الجلسة بين السجدتين، وبعد التشهد قبل السلام، ولا يرفع المصلي يديه في شيء من هذه المواضع لعدم ورود ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من أصحابه. وتركه صلى الله عليه وسلم حجة كما أن فعله حجة، وللإفادة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 9198.
أما الدعاء بظهر الكف فقد ثبت في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم: استسقى فأشار بظهر كفيه إلى السماء.
قال النووي رحمه الله في شرح صحيح مسلم: قال جماعة من أصحابنا وغيرهم: السنة في كل دعاء لرفع بلاء كالقحط ونحوه أن يرفع يديه ويجعل ظهر كفيه إلى السماء، وإذا دعا لسؤال شيء وتحصيله جعل بطن كفيه إلى السماء ، احتجوا بهذا الحديث. انتهى.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: