الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دعوة المسلم فرقة إنشادية تابعة لطائفة الأحباش للإنشاد في عرسه
رقم الفتوى: 290278

  • تاريخ النشر:الخميس 6 جمادى الآخر 1436 هـ - 26-3-2015 م
  • التقييم:
9633 0 275

السؤال

فرحي قريب، وهو إسلامي -إن شاء الله-، ولكن هناك فرقة اسمها: (فرقة المشاريع للإنشاد الديني)، وبعد البحث عنها تبين بأنها تتبع لـ (مؤسسة المشاريع الخيرية الإسلامية في لبنان) التي تتبع لطائفة (الأحباش)، وبعد البحث عن هذه الطائفة تبين لي بأنها ليست من أهل السنة والجماعة، على عكس ما يقولون بأنهم ينتمون لأهل السنة والجماعة. فهل يجوز الاستماع لهذه الفرقة في الأفراح الإسلامية أم لا؟ مع العلم أن أناشيدهم تخلو من الموسيقى.
مع جزيل الشكر والتقدير.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن طريقة الأحباش هي إحدى الطرق المنحرفة انحرافًا شديدًا عن الدين، فهم ينهجون منهج الجهمية في صفات الله، ومنهج الجبرية في القدر، ولهم أفكار باطنية خطيرة، ويسبون كثيرًا من الصحابة؛ قال الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله- كما في مجموع فتاواه: إن طائفة الأحباش طائفة ضالة، ورئيسهم عبد الله الحبشي معروف بانحرافه وضلاله، فالواجب مقاطعتهم، وإنكار عقيدتهم الباطلة، وتحذير الناس منهم، ومن الاستماع لهم أو قبول ما يقولون. انتهى.

ودعوتهم للإنشاد في عرسك قد يكون فيها نوع من دعمهم إعلاميًّا، وماديًّا، وإغراء الجهال بالتعلق بهم، وهذه الفرق الإنشادية من ضمن وسائلهم في الانتشار والتضليل؛ فينبغي الحذر من ذلك، وفي غيرهم غنية.

ولبيان ما عند الأحباش من ضلالات راجع ما كتبه عنهم الشيخ عبد الرحمن دمشقية في كتابه (الحبشي عقائده وشذوذه)، وانظر الفتاوى ذوات الأرقام التالية: 514، 14817، 18926، 21575.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: