حكم الصدقة بنية صلاح وهداية الصديقة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصدقة بنية صلاح وهداية الصديقة
رقم الفتوى: 293125

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 رجب 1436 هـ - 20-4-2015 م
  • التقييم:
7735 0 152

السؤال

هل يجوز أن أتصدق عن صديقتي بنية أن يصلحها الله ويهديها، لتقلع عن الذنب، وهي على قيد الحياة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فجزاك الله خيرا على حرصك على هداية صديقتك، وقد بينا في الفتوى رقم: 73290، صحة التصدق عن الحي ووقوع الصدقة له.

فلا حرج في الصدقة عن صديقتك بهذه النية، ولعل الله  يهديها ويتوب عليها، وراجعي للفائدة الفتوى رقم: 244144

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: