الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العمل في السينما محرم
رقم الفتوى: 3026

  • تاريخ النشر:الجمعة 15 صفر 1421 هـ - 19-5-2000 م
  • التقييم:
11429 0 305

السؤال

أخي يعمل محاسباً في السينما مع العلم أن لافلام التي تعرص فيها غير خليعة ما حكم ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالحاصل الآن أن السينما لا تخلو من محاذير شرعية، سواء تعلق الأمر بما تعرضه من أفلام، أو بما يحصل في قاعاتها من منكرات واختلاط…… مما لا يخفى على أحد.
وبناء على ذلك لا يجوز العمل فيها مطلقاً، لما في ذلك من مباشرة تلك المحرمات، والتعاون مع أصحابها، وقد قال تعالى: ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب ) [المائدة:2]
وعلى أخيك أن يترك العمل في السينما ويبحث عن عمل مباحٍ ويتقي الله تعالى، وسيرزقه من حيث لا يحتسب قال الله تعالى: (ومن يتق الله يجعل له مخرجاً *ويرزقه من حيث لا يحتسب ) [الطلاق: 2-3]
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: