الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يصح التصدق عن الجنين
رقم الفتوى: 30294

  • تاريخ النشر:الأحد 6 محرم 1424 هـ - 9-3-2003 م
  • التقييم:
6890 0 209

السؤال

أرجو توضيح حكم الصدقة عن الجنين في بطن أمه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كنت تقصد بسؤالك عن حكم الصدقة عن الجنين حكم إخراج زكاة الفطر عنه، فلا تجب عند أكثر أهل العلم حتى نقل ابن المنذر الإجماع على ذلك، واستحب الحنابلة إخراجها عنه، لأن عثمان رضي الله عنه كان يخرجها عن الجنين، وعن أبي قلابة قال: كان يعجبهم أن يعطوا زكاة الفطر عن الصغير والكبير حتى عن الحمل في بطن أمه. رواه أبو بكر عن الشافي.
وإذا كنت تقصد مطلق الصدقة، فليس هناك من النصوص الشرعية ما يمنع من الصدقة عن الجنين، وفعل عثمان رضي الله عنه وغيره من الصحابة يدل بفحواه على مشروعية الصدقة عنه، لأنه دل على أنه يعامل معاملة من تحققت حياته، والحي يشرع التصدق عنه، وإن كان الأولى أن يقتصر المسلم في ذلك على صدقة الفطر، لأن الآثار لم ترد في غيره.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: