الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاستمناء بهذه الصورة
رقم الفتوى: 318709

  • تاريخ النشر:السبت 22 ربيع الأول 1437 هـ - 2-1-2016 م
  • التقييم:
20021 0 154

السؤال

هل يجوز للرجل أو للمرأة أن يمارسوا العادة السرية أو الاستمناء أمام بعضهم بعضا بتدخل أو بدون تدخل من الشريك (أي: أن يفعل الرجل ذلك وحده بوجود زوجته، ولكن دون أن تمسه هي)؟ وما حكم أن تفعل ذلك له بيدها أو العكس؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالعادة السرية أو الاستمناء محرم لا يجوز فعله، وانظر الفتوى رقم: 7170. وهذا في استمناء الرجل بيد نفسه أو المرأة بيد نفسها، ولا يبيح ذلك كونه أمام الزوجة أو العكس.

وأما استمناء الرجل بيد زوجته أو العكس: فجائز؛ لأنه من الاستمتاع المباح، وانظر الفتويين: 210775، 32420.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: