حكم التربح من وضع اليوتيوب إعلانات على الفيديوهات الخاصة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التربح من وضع اليوتيوب إعلانات على الفيديوهات الخاصة
رقم الفتوى: 319978

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 ربيع الآخر 1437 هـ - 12-1-2016 م
  • التقييم:
8748 0 117

السؤال

هل الربح من اليوتيوب عن طريق الإعلانات حلال أم حرام، مع العلم أنك تفوض اليوتيوب بوضع إعلان على الفيديو الخاص بك، وهو يختلف من شخص لآخر، حيث يتوقف على ما يتابعه الشخص على الأنترنت، فإذا كان يتابع الموسيقى كان الإعلان عن الموسيقى، وإذا كان عن التقنية كان الإعلان عنها؟ وهل بذلك يكون حلالا؟ مع العلم أن المقطع الذي أرفعه خال من المحرمات كالنساء والموسيقى... وهو إنتاج شخصي؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما دام المرء لا يتحكم فيما يعرض من إعلانات، وإنما يضعها في الموقع حسب ميول الشخص وكثرة ما يدخل عليه  والغالب في متصفحي المواقع ممن لا يلتزمون بما هو مشروع وبالتالي، فسيكون الغالب فيما يظهر كثرة الإعلانات المحرمة. وعليه؛ فلا يجوز التكسب من ذلك ولا العمل فيه، لقوله تعالى: وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ {المائدة:2}.

ومن دعا إلى باطل كان شريكا في الوزر، لما أخرج مسلم من حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من دعا إلى هدىً كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئًا، ومن دعا إلى ضلالةٍ كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: