الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يجوز نكاح الكتابية بشروط

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 ربيع الأول 1422 هـ - 18-6-2001 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 323
14230 0 372

السؤال

أريدالزواج من امرأة كتابية. ماهي الشروط ؟ وهل يجب عليها ارتداء الحجاب الإسلامي إذابقيت على دينها؟

الإجابــة

      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

1 - اختلف الأئمة في شرط جواز نكاح الكتابية فقال بعضهم : يشترط شرطان: أ : أن يكون أصلها منتميا إلى بني إسرائيل . ب: أن تكون محصنة غير زانية ولا متخذة أخدان . وأكثر العلماء على أن شرط نكاحها أن تكون محصنة ، أي عفيفة غير زانية ولا فاجرة . وقد تزوج جماعة من الصحابة من نساء النصارى ولم يروا في ذلك بأساً . وكان ابن عمر يمنع من ذلك ، وروي عن عمر نفسه رضي الله عنه.       2 - ويقتضي الإحصان ، أن تكون غير متبرجة على شكل أهل الفجور لأن ذلك ليس لباس أهل العفة والاحصان ، والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: