الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رتبة حديث: الشام كنانتي ...
رقم الفتوى: 327910

  • تاريخ النشر:الأربعاء 27 رجب 1437 هـ - 4-5-2016 م
  • التقييم:
12564 0 177

السؤال

هل صحيح أن الشام هي كنانة رسول الله صلى الله عليه وسلم؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإنا لم نطلع على نص نبوي يثبت هذا، وقد أورد الألباني أثرا فيه، وقال: لا أصل له في المرفوع ـ فقد قال في سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة: الشام كنانتي، فمن أرادها بسوء رميته بسهم منها ـ لا أصل له في المرفوع.
ولعله من الإسرائيليات، فقد أخرج الحافظ أبو الحسن الربعي في فضائل الشام: عن عون بن عبد الله بن عتبة، قال: قرأت فيما أنزل الله عز وجل على بعض الأنبياء أن الله تعالى يقول: الشام كنانتي، فإذا غضبت على قوم رميته منها بسهم ـ وفي سنده المسعودي، واسمه عبد الرحمن بن عبد الله، وهو ضعيف، لاختلاطه، وجماعة آخرون لم أجد من ترجمهم، ويروى مثل هذا المعنى في مصر أيضا، ولا أصل له في المرفوع أيضا، كما يشير إليه كلام السخاوي في المقاصد الحسنة. اهـ.

وراجع في بعض فضائل الشام الفتويين رقم: 80221، ورقم: 99154.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: