التأمين الصحي بين الجواز وعدمه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التأمين الصحي بين الجواز وعدمه
رقم الفتوى: 329515

  • تاريخ النشر:الخميس 26 شعبان 1437 هـ - 2-6-2016 م
  • التقييم:
4431 0 126

السؤال

ما حكم التأمين الصحي لعائلتي، وأنا موظف في شركة خاصة هل يجوز؟
وإذا كانت هناك أحكام بخصوصه، أرجو منكم التوضيح.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فقد بينا في فتاوى متعددة، حكم الاشتراك في التأمين الصحي، وبينا ما يجوز منه، وما لا يجوز، وأن التأمين التجاري محرم، لا يجوز الاشتراك فيه إلا لضرورة، وأما التأمين التعاوني فإنه جائز، لا حرج فيه.

وبناء على هذا، يتبين حكم اشتراكك في هذا التأمين المسؤول عنه.

وراجع لمزيد التفصيل، فتاوانا التالية أرقامها، وما تضمنته من إحالات: 294949، 307402، 291481، 222733، 209074.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: