حكم التبرع لهيئة خيرية لها حساب في بنك ربوي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التبرع لهيئة خيرية لها حساب في بنك ربوي
رقم الفتوى: 33402

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 ربيع الآخر 1424 هـ - 17-6-2003 م
  • التقييم:
4687 0 233

السؤال

ما حكم التبرع للجمعيات الخيرية التي تعمل على تحفيظ القرآن الكريم ولديها حسابات مصرفية لدى مصارف تتعامل بالفائدة (الربا)؟ جزاكم الله عنا خيراً.
والسلام عليكم ورحمة الله

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن تعلم القرآن وتعليمه من خير ما يعمله العبد، أخرج البخاري وغيره عن عثمان بن عفان رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: خيركم من تعلم القرآن وعلمه. وإن فتح الحسابات في المصارف الربوية لهو مما نهى الله عنه، لأنه من عون أهل الربا على ما هم فيه من الإثم، والله تعالى يقول: وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ [المائدة:2]. فهذه المنظمات الخيرية قد خلطت عملاً صالحاً بآخر سيء عسى الله أن يتوب على أصحابها، والظاهر أن التبرع لها حسن لما ينجر عن ذلك من الخير، وعلى المتبرع أن يعطي مساهمته بواسطة أخرى غير البنوك الربوية إن أمكنه ذلك. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: