الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نية الصدقة يوميا بمبلغ معين، وتأخير إخراجه كله آخر الشهر
رقم الفتوى: 336721

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 محرم 1438 هـ - 12-10-2016 م
  • التقييم:
7412 0 77

السؤال

لدي سؤال عن فضل الصدقة اليومية. وكذلك هل من الممكن أن أنوي الصدقة بمبلغ معين كل يوم، وأقوم بتحويله على إحدى الجمعيات في نهاية الشهر؟
المبلغ يكون في حسابي البنكي، فبدل التحويل بشكل يومي، أجدد النية يوميًا، وأحوله جميعا.
وشكرا جزيلا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا شك أن الصدقة من أفضل الأعمال، وأعظم القربات أجرا، ومن أكثرها نفعا في العاجل والآجل، وخاصة إذا داوم المسلم عليها يوميا؛ فإن أحب الأعمال إلى الله أدومه وإن قلّ؛ وقد بينا طرفا من فضلها في جملة من الفتاوى، انظري مثلا الفتويين: 60478، 108788 وما أحيل عليه فيهما.

ونيتك الصدقة كل يوم بمبلغ معين، وتأخير إخراجه إلى آخر الشهر حتى تخرج الكل مرة واحدة، يندرج -والله أعلم- في باب العزم على الحسنة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: من هم بحسنة فلم يعملها، كتبت له حسنة، فإذا همّ بها فعملها، كتبها الله له عنده عشر حسنات... الحديث متفق عليه.    
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: