الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم اللعاب الأصفر
رقم الفتوى: 340867

  • تاريخ النشر:الأحد 5 ربيع الأول 1438 هـ - 4-12-2016 م
  • التقييم:
3038 0 102

السؤال

ما حكم السائل الأصفر أو اللعاب الأصفر عند الاستيقاظ من حيث الطهارة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالأصل في لعاب الآدمي الطهارة، قال خليل المالكي في المختصر عطفا على الأشياء الطاهرة: والحي ودمعه وعرقه ولعابه...
واصفرار اللعاب لا يلزم منه نجاسته؛ فقد يكون من الفم وبقايا الطعام؛ فما دام خاليًا من الدم وخارجًا من الفم -وهو الغالب، بل أنكر بعض العلماء خروجه من المعدة- فهو طاهر، لكن إذا تيقنت أن به دما أو أنه من المعدة؛ ففي هذه الحالة يكون نجسا، ويجب تطهيره. وانظر الفتوى رقم: 281911 وما أحيل عليه فيها
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: