أفضل الوسائل لاجتناب الاستمناء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أفضل الوسائل لاجتناب الاستمناء
رقم الفتوى: 34541

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 جمادى الأولى 1424 هـ - 7-7-2003 م
  • التقييم:
3465 0 210

السؤال

أعاني كثيرا من إسقاط المني بيدي فما حكمه وماذا علي أن أفعل لتجنبه وما هي الشهوة الصغرى؟
وشكراً.
و

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالاستمناء باليد أو بغيرها محرم على الصحيح، وهو مذهب جمهور الفقهاء، ورواية عن أحمد . ولمعرفة أدلة تحريمه وأضراره راجع الفتوى رقم: 23868. أما كيفية تجنبه لمن عجز عن الزواج فلا أفضل من الصيام الذي أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم، واستشعار مراقبة الله تعالى، والابتعاد عن كل ما يثير الشهوة، وغض البصر، وممارسة الرياضة، وكذلك عليك بالدعاء والاشتغال بما هو نافع. ولمزيد من الفائدة راجع الفتوى رقم: 4536. أما الشهوة الصغرى فهي الشهوة الجنسية الناقصة التي يخرج بسببها المذي، وأما الشهوة الكبرى فهي الشهوة الجنسية الكاملة التي يحدث بعدها خروج المني على وجه الدفق واللذة. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: